عزيزة عفان حلم يتجدد

عزيزة عفان حلم يتجدد

IMG_9998في شتاء 1992 وبالتحديد يوم 12 من ديسمبر ولدت عزيزة عفان في بلدية عين الكبيرة بسطيف، ترعرعت وكبرت بين العديد من الولايات من خنشلة إلى الحجار بعنابة وصولا إلى تبسة ثم العودة إلى مهد الولادة سطيف نظرا لطبيعة عمل الوالد، كثرة الترحال لم تؤثر على دراستها بل انعكست عليها ايجابيا باحتكاكها بمجتمعات متعددة وثقافات عدة هذا ما جعلها تفضل دراسة علم الاجتماع والاتصال في الجامعة  الذي تراه يجمع بين حبها للصحافة  و قربه من دراسة الواقع والظواهر الانسانية رغم عيشها وسط عائلة متوسطة الحال وغير متعلمة  هذا لم يمنعها من التحصيل العلمي الجيد فقد كانت من بين أنجب التلاميذ.

حلم عزيزة بأن تصبح منشطة وصحافية الذي راودها أيام الثانوية بدأ  يكبر أيام الجامعة لما وجدت ملاذا في تنشيط الحفلات في الإقامة الجامعية لكن سرعان ما بدى هذا الحلم في الشتات لما شعرت بنوع من الصعوبة والإحساس بالفشل واليأس لأنها لم تحقق ما كانت تصبو إليه غير بعض المسرحيات و الفترات التنشيطية التي كانت تقدمها بطريقة هاوية أيام الثانوية وفي الجامعة هذا لعدم وجود مراكز متخصصة في التدريب والتأطير وفي خضم هذا الإحساس وجدت عزيزة بالصدفة  الطريق الذي يوصلها الى غايتها، مركز وطنية للتدريب في التقديم الاذاعي والتلفزي لم تتردد حينها في التسجيل والدراسة بهذا المركز الذي استطاعت أن توجه من خلاله قدراتها وتنمي أفكارها وحسب شهادة أساتذتها في المركز فهي لم تبرز كل طاقاتها وإمكاناتها بعد، وبفعل حبها لهذا الميدان واطلاعها لم تجد صعوبة التأقلم في المركز لان كانت لها خلفيات ونظرة مسبقة من قبل عن مجال الإعلام الذي ترى في ماضيه أحسن من حاضره من حيث موضوعية ومهنية القنوات الإعلامية وكفاءة الصحافيين بالمقابل اكتشفت مدى صعوبة التنشيط والتقديم الاحترافي ومدى التضحيات التي تنتظرها من أجل تحقيق هدفها إلا أن مركز وطنية أعطاها أملا كبيرا وفتح لها أبواب عدة كانت مغلقة من قبل كما تعلمت فن كتابة المقال والتقديم الإذاعي والتلفزي.

ليبقى في الأخير هدف عزيزة أن تكون منشطة ومقدمة برنامج اجتماعي رغما أن قدوتها في هذا العالم هي الصحافية خديجة بن قنة.

IMG_9999

 

راديو تالنت برعاية

اترك تعليق